منتـــديات أديبـــات

تجتمع أقلام الأديبات ..لتخط على صفحات أيامهن .. توقيعالاتمحوه الأيام
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 رأي رسولنا الكريم في الحب ؟؟؟!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أديبه
آمل أن أكون قلماً
avatar

انثى عدد الرسائل : 186
تاريخ التسجيل : 24/08/2007

مُساهمةموضوع: رأي رسولنا الكريم في الحب ؟؟؟!!   السبت أكتوبر 20, 2007 6:07 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..



كثيرا ما يسأل المقبل على الزواج عن الحب قبل الزواج هل هو حلال أم حرام ؟


وهل وجوده شرط لنجاح الزواج ؟


كل هذه الأسئلة أحببنا أن نناقشها في هذا الموضوع



(1)الحب كعاطفة...


الحب كمشاعر قلبية لا سيطرة للإنسان عليها والقلوب بين أصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء.

وقد ضرب الله مثلا في قصة إعجاب ابنة شعيب بموسى عليه السلام على الحب كمشاعر تلامس القلوب , فكانت نتيجته تعريضها بشمائله و عرض والدها الزواج على موسى عليه السلام , فأنفق من عمره الشريف عشر سنين في سبيل حبه لها, فلولا أن الحب من أغلى الأشياء, لما ذهب كثير من زمن الأنبياء فيه .



قصة بريرة ومغيث

وقد جاء تأكيد النبي صلى الله عليه وسلم لهذا المفهوم بأن نار الحب إذا اشتعلت لا يطفئها إلا النكاح وذلك بقوله :

(لم ير للمتحابين مثل النكاح ) ابن ماجة ..1847

ولذلك لم يحتمل النبي صلى الله عليه وسلم السكوت عندما شاهد المتيم مغيث يقابل بالصد والهجران من بريرة فكان صلى الله عليه وسلم راحما بالمحبين شافعا لهم, وهذا نص الحديث:

عن ابن عباس رضي الله عنه ( أن زوج بريرة كان عبدا يقال له مغيث كأني أنظر إليه يطوف خلفها يبكي ودموعه تسيل على لحيته فقال النبي صلى الله عليه وسلم للعباس : يا عباس ألا تعجب من حب مغيث بريرة ومن بغض بريرة مغيثا فقال النبي صلى الله عليه وسلم : لو راجعتيه . قالت : يا رسول الله أتأمرني؟ قال: إنما أنا شافع , قالت: لا حاجة لي فيه )
البخاري ..5283

ويقول ابن عباس ذاك مغيث عبد بني فلان - يعني زوج بريرة- كأني أنظر إليه يتبعها في سكك المدينة يبكي عليها

البخاري..5281



قصة أبو بكر والجارية

وهذا الصديق أبو بكر رضي الله عنه يمر في خلافته بطريق من طرق المدينة . فإذا جارية تطحن برحاها وتقول :

وهويته من قبل قطع تمائمي متمايسا مثل القضيب الناعم

وكأن نور البدر سُنَّة وجهه ينمي ويصعد في ذؤابة هاشم

فدق عليها الباب فخرجت إليه فقال ويلك أحرة أنت أم مملوكة ؟!

فقالت : بل مملوكة يا خليفة رسول الله . قال فمن هويت ؟! فبكت ثم قالت : بحق الله عليك إلا انصرفت عني . قال : لا أريم أو تعلميني.

فقالت :

وأنا التي لعب الغرام بقلبها فبكت لحب محمد بن قاسم

فصار أبو بكر إلى المسجد وبعث إلى مولاها فاشتراها منه , وبعث إلى محمد بن القاسم بن جعفر بن أبي طالب وقال : هؤلاء فِتَنُ الرجال . وكم مات بهن من كريم , وعطب عليهن من سليم .









أُتيَ علي بن أبي طالب رضي الله عنه بغلام من العرب وجد في دار قوم بليل فقال له:

ما قصتك ؟ فقال : لست بسارق , ولكني أصدقك :

تعلقت في دار الرباحـــي خَـــــودة يدل لها من حسنها الشمس والقمر

لها من نبات الروح حسن ومنصب إذا افتخرت بالحسن صدقها الفخر

فلما طرقت الدار من حب مـــهجة أتيت وفيـها من توقدهـــا جــمـــر

تبادر أهل الدار لــي ثم صَيَّــحــوا هو اللص محتوم له القتل والأسر

فلما سمع علي شعره رقَّ له وقال للمهلب بن رباح : اسمح له بها نعوضك منها. فقال يا أمير المؤمنين سله من هو لنعرف نسبه ؟

فقال: النهاس بن عيينة العجلي . فقال: خذها فهي لك .



قصة البدوي العاشق



ومن غرائب القصص ما ذكر أن المهدي خرج إلى الحج حتى إذا كان في السفر يتغدى فأتى بدوي فناداه : يا أمير المؤمنين, إني عاشق!!!! ورفع صوته .

فقال للحاجب ويحك ما هذا؟!

قال : إنسان يصيح إني عاشق !

قال أدخلوه . فأدخلوه عليه فقال : من عشيقتك ؟

قال ابنة عمي .

قال: أولها أب ؟

قال: نعم,

قال: فما له لا يزوجك إياها ؟!

قال:ها هنا شيء يا أمير المؤمنين

. قال : ما هو ؟

قال: إني هجين.

قال له المهدي : فما يكون ؟

قال: إنه عندنا عيب . فأرسل المهدي في طلب أبيها فأتي به ,

فقال : هذا ابن أخيك ؟

قال : نعم .

قال : فلم لا تزوجه كريمتك؟

فقال له مثل مقالة ابن أخيه . وكان من ولد العباس وعنده جماعة .

فقال : هؤلاء كلهم بنو العباس وهم هجن ما الذي يضرهم من ذلك ؟

قال : هو عندنا عيب.

قال : زوجه إياها على عشرين ألف درهم , عشرة آلاف للعيب , وعشرة آلاف مهرها .

قال : نعم.


فحمد الله وأثنى عليه زوجه إياها . فأتى ببدرتين فدفعهما إليه , فأنشأ الشاب يقول:
ابتعت ظبية بالغلاء وإنـمـــــــا يعطي الغلاء بمثلها أمثالي

وتركت أسواق الصباح لأهلها إن الصباح وإن رخصن غوالي
فالحب الذي يبقى مقيدا بلجام العفاف والتقوى لا حرج فيه , وسبيله الوحيد النكاح كما أخبر الحبيب صلى الله عليه وسلم , فإن لم يحصل كان الصبر مع مرارته هو الحل الوحيد

منقول للفائده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سحر
مشـــرفه
avatar

انثى عدد الرسائل : 162
تاريخ التسجيل : 13/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: رأي رسولنا الكريم في الحب ؟؟؟!!   الثلاثاء ديسمبر 18, 2007 1:44 pm

مشكوووووووووووووره اختي

وماقصرتـــــــــــي جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهرة النرجس
مشـــرفه
avatar

انثى عدد الرسائل : 99
تاريخ التسجيل : 14/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: رأي رسولنا الكريم في الحب ؟؟؟!!   الإثنين يناير 28, 2008 2:17 am

مشكوووووووووووووره جزاك الله كل خير
وبارك الله فيكي أختي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رأي رسولنا الكريم في الحب ؟؟؟!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــديات أديبـــات :: 
ღღالأقسام الإسلاميهღღ
 :: ღღأديبات الإسلاميهღღ :: ღღالسيره المحمديهღღ
-
انتقل الى: